"الحركة العالمية" تبحث مع النائب العام آليات التعاون المشترك


بتاريخ 18 تموز/يوليو 2017 | مصنفة:

رام الله 18 تموز 2017 – بحث وفد من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين، مع النائب العام المستشار أحمد براك، سبل وآليات تعزيز التعاون والتنسيق المشترك، بحضور رئيس نيابة الأحداث ثائر خليل.

وضم وفد "الحركة العالمية"، مديرها العام خالد قزمار والمحامي عامر الجنيدي، حيث أعرب الوفد عن الشكر للنائب العام على دور النيابة العامة في لجنة إنفاذ القانون والجهود التي بذلت لمأسسة نيابة الأحداث في النيابة العامة، مشيدا بالدور الفعال الذي تقوم به النيابة في هذا المجال.

وتم خلال اللقاء بحث التعاون والتنسيق مع أطراف عدالة الأطفال من أجل تطبيق قانون حماية الأحداث الجديد، وتحقيق المصلحة الفضلى للأطفال.

وسلم وفد "الحركة العالمية"، النائب العام تقريرا عن نظام الوساطة المعمول به في فلسطين وبعض الدول العربية، أعدته الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال بعد دراسة في مختلف المحافظات، بالشراكة مع النيابة العامة، كما جرى نقاش بدائل الاحتجاز والوساطة بالإضافة للأنشطة المراد العمل عليها وإنجازها فيما يخص عدالة الأحداث، كون النيابة العامة كان لها دورا كبيرا في وضع قانون حماية الأحداث والوساطة المنصوص عليها في القانون.

كما تسلم النائب العام، أيضا، من وفد "الحركة العالمية" نسخة من الدليل الشارح لقانون حماية الأحداث.

بدوره، قدم النائب العام خلال اللقاء، لمحة حول رؤية النيابة العامة وأهدافها المتعلقة بتعزيز سيادة القانون في فلسطين، وأهمية المضي قدما في تحقيق الخطة الاستراتيجية لقطاع العدالة بشكل عام والنيابة العامة بشكل خاص، وبالتحديد فيما يتعلق بنيابة الأحداث.

وأطلع وفد "الحركة العالمية" على ما تم إنجازه من أنشطة وقصص نجاح بتطبيق الوساطة وإصلاح الأطفال المشردين، مشددا على أهمية ودور الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال وعملها تجاه حماية الأحداث والأطفال.