Search     English
ابحث

متابعينا الأعزاء، الموقع حالياً قيد التطوير والتحديث

Jun 21, 2014

محمد دودين الطفل السادس الذي تقتله قوات الاحتلال منذ بداية العام

sam_0189_0.jpg

رام الله 21 حزيران 2014- قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الجمعة الطفل محمد دودين ( 15 عاما) من بلدة دورا جنوب الخليل، ليرتفع بذلك عدد الأطفال الفلسطينيين الذين قتلتهم منذ بداية العام الجاري 2014، إلى ستة أطفال.

وأصيب دودين برصاصة واحدة في الجهة اليمنى من الصدر، خلال اقتحام قوات الاحتلال لبلدته ضمن حملة واسعة تشنها على مختلف محافظات الضفة الغربية ردا على اختفاء ثلاثة مستوطنين في الثاني عشر من الشهر الجاري.

وقال شهود عيان للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين، إن مواجهات اندلعت بين أهالي دورا وجنود الاحتلال الإسرائيلي الذين اقتحموا أكثر من 20 منزلا وأطلقوا الذخيرة الحية وقنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب الشبان، وأشاروا إلى أن الجندي الذي أطلق النار صوب الطفل دودين كان يبعد عنه حوالي 80 مترا.

وقال مسؤول برنامج المساءلة في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال عايد أبو قطيش إن "القوات الإسرائيلية لجأت بصورة متزايدة إلى استخدام القوة المفرطة، وإطلاق النار بتهور مستخدمة الذخيرة الحية والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط باتجاه المدنيين، بمن فيهم الأطفال"، مضيفا أن "إسرائيل تدعي دائما فتح تحقيقات في الحوادث التي يتضرر بها أطفال، بينما نرى أن سياسة الإفلات من العقاب هي التي تنتهجها إسرائيل بحق أي جندي يمارس العنف ضد الفلسطينيين".

وجدير بالذكر أن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، وثقت على الدوام كافة حالات الإفلات من العقاب لجنود إسرائيليين قتلوا وجرحوا أطفالا فلسطينيين، وأنه يجري متابعة إجراءات السلطات الإسرائيلية التي تعيق فتح تحقيقات عادلة وشاملة في مثل هذه الحوادث.
 

Loading... spinner