Search     English
ابحث

متابعينا الأعزاء، الموقع حالياً قيد التطوير والتحديث

Dec 19, 2011

خلال زيارة وفد للحركة: الأطفال نزلاء مركز "دار الأمل" يطالبون بالتعليم والتأهيل المهني

zyarh_dar_al-aml_0.jpg

رام الله - أكّد الأطفال نزلاء مركز “دار الأمل” لرعاية الأحداث إلى حاجتهم ومطالبتهم للمؤسسات ذات العلاقة على ضرورة توفير تأهيل مهني لهم خلال فترة احتجازهم، وذلك لرغبتهم أن يخرجوا من المركز أفراداً منتجين وقادرين على تقديم ما هو أفضل لمجتمعهم.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال للمركز، وذلك في إطار عملها للاطّلاع على احتياجات مراكز الأطفال في المحافظات المختلفة، وتقديم الاستشارات والمبادرات الهادفة إلى تحسين الخدمات المقدّمة لهم، إضافة إلى العمل على نقل وتعريف المسؤولين وأصحاب الشأن بهذه الحاجات.
 

واستمع وفد الحركة الذي ضمّ مديرها العام رفعت قسيس وموظفي الحركة إلى إبرز احتياجات المركز مثل الحاجة إلى توفير خدمات التعليم للأطفال هناك لضمان استكمالهم لتعليمهم، وتوفير إمكانيات تأهيل الأطفال مهنياً ليستفيدوا من فترة احتجازهم في المركز.
كما أعطى مدير "دار الأمل" عماد عمران شرحاً مفصلاً عن عمل المركز وأبرز التحديات التي تواجهه، مثل نقص عدد الموظفين العاملين فيه، إضافة إلى عدم توفّر عيادة صحية للأطفال داخل المركز.
 

وفيما يتعلّق بمنع الأطفال نزلاء المركز من حقّهم في استكمال تعليمهم، أشار المستشار القانوني للحركة خالد قزمار خلال الزيارة إلى ضمان النصّ القانون الأساسي الفلسطيني لهذا الحق، وبالتالي ضرورة عمل المؤسسات والأشخاص ذوي العلاقة للضغط على أصحاب الشأن لتطبيق هذا الحق.
 

كما طالب مدير المركز من المؤسسات ذات العلاقة ومن ضمنها الحركة بتنظيم ورشات عمل مع الأطفال في المركز بشكل مستمر وذلك بهدف تعريفهم بحقوقهم، وتقديم الاستشارات لهم.
 

وفي نهاية الزيارة، تجوّل وفد الحركة في جنبات المركز، واطّلعوا على مرافقه المختلفة، والتي تحتاج -كما أشار مدير المركز- إلى استثمار مساحتها الواسعة لاستفادة الأطفال نزلاء المركز منها بأكبر قدر ممكن.
 

كما قدّمت الحركة في نهاية الزيارة الهدايا والحلويات للأطفال نزلاء المركز، ودرعاً تكريمياً للقائمين على رعاية الأطفال هناك.
 

Loading... spinner