Search     English
ابحث

متابعينا الأعزاء، الموقع حالياً قيد التطوير والتحديث

أسئلة شائعة



كيف يمكننا المساهمة بالتغيير

على الرغم من مختلف العقبات الحالية، إلاّ أننا نؤمن أنّ التغيير ممكن. وفي الوقت الذي نعمل على دعم الأطفال الضحايا من ذوي الاحتياجات الملحة من خلال تقديم خدمات قانونية مباشرة وداعمة ورصد وتوثيق الانتهاكات ضدهم والدفاع عنهم، إلّا أننا أيضا بحاجة إلى مساعدتكم وذلك من خلال الانضمام إلينا للمطالبة بوضع حد للعنف والانتهاكات ضد الأطفال الفلسطينيين، بأن تصبح عضوا لتلقي الأخبار العاجلة والتحديثات والتحليلات والنداءات العاجلة للتحرك.

 

لماذا عملنا ضروري 

يتعرض الأطفال الفلسطينيون لخطر داهم ومستمر بسبب الصراع العنيف، وتساهم المعدلات المتزايدة من البطالة والفقر في الضفة الغربية وقطاع غزة على نحو متزايد في تعريض الأطفال لخطر سوء المعاملة والاستغلال في مجتمعاتهم المحلية. فعلى سبيل المثال، كان هناك ما معدله 220 طفلا فلسطينيا داخل السجون الإسرائيلية في كل شهر من عام 2015، عانت الغالبية الساحقة منهم من سوء المعاملة، ومثال آخر أشد خطورة، هو استشهاد 547 طفلا خلال العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014.

وتعتبر الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فلسطين خط الدفاع الأول عن هؤلاء الأطفال كونها المنظمة الوحيدة التي تركز عملها على حقوقهم في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

ما هو تعريفنا للطفل؟ 

الطفل هو أي شخص دون سن الثامنة عشرة. وقد قمنا في المؤسسة بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان للرضع وتقديم خدمات مباشرة للأطفال.

 

ما هي الفئة التي نخدمها؟

نقوم بخدمة الأطفال الفلسطينيين الذين يعيشون في الأرض الفلسطينية المحتلة بما في ذلك غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.

 

كيف نتحقق من مصداقية المعلومات

تتألف وحدة الرصد والتوثيق في المؤسسة من خمسة باحثين ميدانيين ومنسق، وتعمل بشكل مستقل على التحقق من الحالات الموثقة من خلال جمع إفادات الضحايا وشهود العيان والصور والأدلة والوثائق الأخرى كالتقارير الطبية وملاحظات الباحثين الميدانيين.

وفي الوقت ذاته تقوم الطواقم القانونية من وحدة عدالة الأطفال والوحدة القانونية بالمساهمة في دعم عمليات التحقق من خلال زيارات للسجون ومراكز الاعتقال وتمثيل الأطفال المعتقلين في المحاكم الفلسطينية والإسرائيلية.

 

من يعتمد على تقاريرنا 

تعتبر الحركة مصدر التقارير الأولية لمجموعة العمل المشكلة بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1612 في الأرض الفلسطينية المحتلة، من خلال الإبلاغ عن حالات سوء المعاملة والتعذيب بحق الأطفال في النظام العسكري الإسرائيلي، كما تستخدم تقاريرنا غالبا من قبل وزارتي الخارجية الأمريكية والبريطانية ومنظمة إنقاذ الطفل واليونيسيف ووكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى أننا نرسل نشرة إخبارية لكل من الممولين والمنظمات الشريكة والأعضاء.

 

من يمول الحركة ؟

نعتمد في المقام الأول على المنح والهبات الفردية، وتشمل قائمة الممولين السابقين والحاليين كلا من: الأونروا، ومؤسسة إنقاذ الطفل، ومنظمة الرؤية العالمية، ومنظمة أوكسفام فرع إيطاليا، وهيئة الاتحادات الأوروبية، وغيرها، ويمكن الرجوع لتقاريرنا السنوية للإطلاع على قائمة الممولين.

 

من هم شركاؤنا؟ 

تعتبر الحركة جزءا من الإئتلاف الدولي للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال التي تأسست في جنيف عام 1979 ولديها فروع في أكثر من 50 بلدا حول العالم، كما أنّ الحركة عضو مؤسس في الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل (PNCR) التي تتألف من 60 منظمة ومؤسسة مجتمعية تنفذ استراتيجيات المناصرة والحماية، بهدف تعزيز حقوق الطفل في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

شبكات اخرى

الفريق العامل المعني بقرار مجلس الأمن رقم 1612، شبكة حماية الطفل، مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية، شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، اللجنة الوطنية لقضاء الأحداث، مبادرة الدفاع عن الأراضي المحتلة في فلسطين ومرتفعات الجولان، فريق الأمم المتحدة العامل على حماية الطفل.

 

كيف يمكنني المشاركة؟

من خلال الانضمام للحركة للمطالبة بزيادة الحماية للأطفال الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة. كذلك يمكنك التبرع أو أن تصبح عضوا وأن تشترك في النشرة الإخبارية. يمكنك أيضا متابعتنا عبر "الفيسبوك" و"تويتر".

 

كيف سيتم التعامل مع تبرعاتي المالية؟ 

اعتبرت مجلة فوربس الشرق الأوسط، الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فلسطين إحدى الجمعيات الخيرية الثلاثين الأكثر شفافية في منطقة الشرق الأوسط والثانية في فلسطين، وبالتالي سيتم التعامل مع تبرعاتك لتحسين حياة الأطفال المعرضين بشكلٍ أكبر للخطر في الأرض الفلسطينية المحتلة.


Loading... spinner