ورشتا عمل لتقييم الدليل التدريبي حول حماية الأطفال في النزاعات المسلحة



رام الله - نظّمت الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال ورشتيّ عمل على مدى يوميّ 11 و12 شباط وانتهت اليوم حول "تقييم الدليل التدريبي لحماية الأطفال في النزاعات المسلحة" بمشاركة عدد من الأطفال في اليوم الأول، وعدد من المؤسسات الحكومية ومؤسسات الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل في اليوم الثاني للورشة.


وتهدف الورشتان إلى اعتماد الدليل التدريبي الذي أعدّه الأطفال في وقت سابق لاستخدامه في حملات التوعية التي ستنفّذها الشبكة الفلسطينية والحركة العالمية خلال عام 2012، والتي ستتضمن عدة محاور عمل تثقيفية ستستهدف الأهل والمربين والعاملين في موضوع حقوق الأطفال والأطفال أنفسهم، وستستهدف المناطق الفلسطينية الأكثر قرباً من مناطق الاحتكاك مع الاحتلال والتي فيها الأطفال أكثر عرضة للاعتقال.


وانطلاقاً من تبنّي الحركة العالمية لسياسة مشاركة وإشراك الأطفال في الحديث عن قضاياهم وطرحهم لأولويات العمل المتعلقة بحقوقهم، أشار أمين سر الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل، منسق وحدة الحماية والتفعيل المجتمعي في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال هاشم أبو ماريا أن الأطفال في الورشة سلطوا الأضواء على كثير من نقاط القوة ونقاط الضعف في التمارين العملية التي يحتويها التدريب، وقدموا أفكاراً من شأنها إغناء الدليل التدريبي.


وأضاف أبو ماريا أن الدليل التدريبي يحتوي على تمارين عملية تساعد المؤسسات والأهالي على ممارسة التوعية لحماية الأطفال في النزاعات المسلحة بطريقة سهلة، وهي تتناول سبعة محاور أساسية تتعلق بالإطار القانوني الحامي للأطفال في النزاعات المسلحة، والأطفال ضحايا الاعتقال السياسي، والأطفال ضحايا التجنيد، والأطفال ضحايا الحصار والجدار العازل، والأطفال ضحايا الألغام ومخلفات الجيش، والأطفال ضحايا القصف والاجتياحات، والأطفال ضحايا النزاعات المسلحة.


يذكر أن هذه الورشة تأتي ضمن مشروع يتضمن سلسة أنشطة نفذتها الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خلال عام 2011 للتوعية بحماية الأطفال في النزاعات المسلحة بتمويل من الاتحاد الأوروبي.