ضمن فعاليات الحملة الوطنية للحد من العنف المدرسي: الحركة تنظم عروضاً لمسرحية "ارمِ العصا"


بتاريخ 4 نيسان/أبريل 2012 | مصنفة:

رام الله - نظّمت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال على مدى الأيام الثلاثة الماضية عروضاً لمسرحية "ارمِ العصا" في كل من قلقيلية وبروقين ونابلس، بحضور ما مجموعه 420 طفلاً وطفلة، وأكثر من40 معلماً ومعلمة.

وتهدف المسرحية للتوعية بضرورة مكافحة العنف المدرسي تجاه الأطفال. وتأتي في إطار أنشطة وفعاليات الحملة الوطنية للحد من العنف المدرسي، والتي تنظمها الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل خلال العام الحالي، وكجزء من فعاليات الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني.

ففي قلقيلية، قُدم العرض الأول للمسرحية أول من أمس في مدرج البلدية، بالتعاون مع قسم الإرشاد التربوي في مديرية التربية والتعليم بمحافظة قلقيلية، وبحضور ما يزيد عن 180 طفلاً وطفلة، 15 منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى 20 مرشداً ومعلماً.

كما عُرضت المسرحية في اليوم ذاته في قرية بروقين بمحافظة سلفيت، داخل مدرسة بروقين الأساسية للذكور، بالتعاون مع قسم الإرشاد التربوي في مديرية التربية والتعليم بمحافظة سلفيت. حيث حضرها 120 طفلاً و15 معلماً ومعلمة.

أما أمس، فعرضت المسرحية في مدرسة ظافر المصري للبنات في مدينة نابلس. حيث حضر العرض أكثر من 120 طفلة وعدد من المعلمات.

وأعقبت العروض الثلاثة حوارات بين ممثلي المسرحية ومنظميها من الحركة والأطفال والمعلمين حول العنف ضد الأطفال وخاصة في المدارس. حيث نوقشت سبل الحد من ظاهرة العنف المدرسي، والمفاهيم الإيجابية المتعلقة بحقوق الطفل الواجب تعزيزها وفي المدارس.


ويذكر أن الحركة تنظم فعالية أخرى بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني السبت المقبل، حيث ستقيم مهرجاناً مركزياً في قرية حداد السياحية بمدينة جنين، سيحضره عشرات الأطفال من مختلف محافظات شمال الضفة الغربية.