دورة تدريبية حول التقرير المناطقي وفق منهج الحماية المبني على المجتمع المحلي


بتاريخ 22 شباط/فبراير 2015 | مصنفة:

رام الله 23 شباط 2015 - نفذت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، دورة تدريبية حول التقرير المناطقي وفق منهج الحماية المبني على المجتمع المحلي، في مدينة رام الله على مدار ثلاثة أيام.

وهدفت الدورة إلى تزويد المتدربين بمعلومات حول منهج الحماية المبني على المجتمع المحلي، وتعريفهم بأهمية المعلومات حول حقوق الطفل ودور المجتمع المحلي في رصد ومراقبة الانتهاكات وتحسين حياة الأطفال، إضافة إلى تعزيز مهارات المتدربين بتحليل الموازنات والمناصرة من أجل موازنة صديقة للأطفال، وتعريفهم بمكونات التقرير المناطقي وكيفية الاستفادة من المخرجات لحملات المناصرة والمناداة.

وقال مدير برنامج الحماية والتفعيل المجتمعي في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال رياض عرار إن الدورة استهدفت 30 مشاركا من مؤسسات قاعدية ومحلية من محافظات القدس (حزما، مخيم شعفاط، البلدة القديمة، بيت حنينا)، وقلقيلية (عزون عتمة، عزون الشامية)، وطوباس (عين البيضا، بردلة، عاطوف والرأس الأحمر)، ونابلس (مادما، بورين، عوريف، عصيرة القبلية)، والخليل ( البلدة القديمة، مخيم العروب).

وأضاف عرار أن هذه الدورة تأتي استكمالا للتدريب على بناء القدرات للمؤسسات القاعدية والمحلية والمجتمع المحلي في المحافظات المذكورة، مشيرا إلى أن المتدربين سيقومون بعد هذه الدورة بعمل أبحاث مرتكزة على المجتمع المحلي بهدف التركيز على قضايا بارزة متعلقة بالانتهاكات ضد الأطفال من أجل عمل مناصرة.

وأوضح أن كل منطقة ستركز على انتهاك معين الأكثر شيوعا فيها بحق الأطفال، وتعمل عليه مناصرة من أجل تحسين حالة الطفل في هذه المناطق، وسيتم عرضه في المؤتمر الثالث عشر للأطفال المتوقع عقده في الثالث عشر من تشرين الأول من العام الجاري.