الحركة تنظّم دورة تدريبية للأطفال في القيادة والاتصال



رام الله – نظّمت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أمس واليوم في رام الله دورة تدريبية حول القيادة والاتصال، لعدد من الأطفال من مختلف محافظات الضفة الغربية، بالتعاون مع مؤسسات الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل.


وشارك في الدورة 31 طفلاً من أعضاء مجلس أطفال فلسطين التابع للحركة، والذي تم تأسيسه عام 2011 بهدف تعزيز مبدأ مشاركة الأطفال في عمليات صنع القرار والتخطيط والتنفيذ والتقييم.


وأشار منسق وحدة التفعيل المجتمعي في الحركة، هاشم أبو ماريا، إلى أن الدورة هدفت إلى تطوير مهارات وقدرات الأطفال في القيادة والاتصال، ليلعبوا دوراً فعالاً في التأثير على واضعي السياسات في القضايا المتعلقة بحقوقهم واحتياجاتهم، خاصة وأنه تقع على عاتقهم مسؤولية مشاركة الحركة والشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل في رسم السياسات المتعلقة بهم، بصفتهم أعضاءً في مجلس الأطفال.


كما أوضح أبو ماريا أن الدورة عملت على تمكين الأطفال من المهارات اللازمة لتسهيل عملهم واجتماعاتهم في مجلس أطفال فلسطين، خاصة وأن الجيل الأول في المجلس أوشك على تجاوز مرحلة الطفولة، في حين تدخل إليه دفعة جديدة من الأطفال. وبناءً عليه، فقد وضع الأطفال المشاركون لائحة داخلية لتنظيم العلاقة بين المجلس والهيئة العامة للحركة.