الحركة تنظم دورة تدريبية حول مكافحة العنف العائلي والإهمال ضد الأطفال



رام الله - نظّمت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال على مدى يوميّ 25 و26 كانون الثاني في رام الله دورة تدريبية لعدد من المؤسسات القاعدية حول العنف العائلي والإهمال، شاركت فيه 26 مؤسسة عاملة في مجال حقوق الأطفال من كافة محافظات الضفة الغربية.

وأشار منسق وحدة الحماية والتفعيل المجتمعي في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال هاشم أبو ماريا أن الدورة هدفت إلى تزويد المؤسسات القاعدية بمهارات حول الحماية من العنف الأسري والإهمال تمهيداً لإطلاق حملة وطنية تشارك فيها كافة المؤسسات الشريكة وذات العلاقة وعلى مستوى كافة محافظات الضفة الغربية خلال عام 2012.

وفي سياق متصل أشار أبو ماريا أن التخطيط للحملة يأتي على شكل توصيات ومقترحات وخطط المؤسسات المشاركة في الورشة، حيث ستقدم كل مؤسسة من المؤسسات خطتها للعمل في هذا الموضوع على مدى عام 2012 بالشراكة مع المؤسسات الأخرى حيث ستُبنى خطط المؤسسات على عدة مستويات تثقيفية مجتمعية، وعلاجية للأطفال الذين يُمارس العنف ضدهم، وتشريعية تستهدف تفعيل التشريعات والقوانين الرادعة والمتعلقة بالعنف، وعلى مستوى تمكين المؤسسات العاملة في هذا المجال، وأخيراً على مستوى الضغط والمناصرة.

يُذكر أن هذه الدورة التدريبية هي نتاج للتوصية التي خرجت بها ورشات عمل سابقة نظمتها الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال توصي بتشجيع مؤسسات جديدة للانضمام إلى عضوية الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل.