الحركة تقدم 50 حالة سوء معاملة إلى لجنة مناهضة التعذيب


بتاريخ 7 حزيران/يونيو 2010 | مصنفة:

[رام الله، 7 حزيران 2010] – قدمت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال فرع فلسطين هذا اليوم 50 حالة جديدة من حالات سوء معاملة وتعذيب لأطفال فلسطينيين على يد السلطات الإسرائيلية للجنة مناهضة التعذيب وهي لجنة تتألف من عشر خبراء مستقلين يقوموا بفحص و استعراض امتثال الدول لاتفاقية مناهضة التعذيب.

يشار إلى أن استعراض اللجنة الأخير لانصياع إسرائيل لاتفاقية مناهضة التعذيب كان في شهر أيار السنة الماضية وأصدرت استنتاجاتها وتوصياتها في وقت لاحق من ذلك الشهر. من بين التوصيات التي قدمتها اللجنة هو ضرورة قيام إسرائيل بتقديم تقرير حول القضايا التي أثارت قلق اللجنة في غضون سنة، إسرائيل لم تقم بتقديم التقرير الذي أوصت به اللجنة، ولكن الحركة قدمت بدورها تقريرا تكميليا ضم 50 إفادة لمساعدة اللجنة في عملية الاستعراض المستمرة.

في فترة الاثني عشر شهر منذ استعراض اللجنة الأخير لامتثال إسرائيل لأحكام الاتفاقية، قامت الحركة بجمع إفادات مشفوعة بالقسم حول 86 حالة جديدة من حالات سوء المعاملة والتعذيب، 50 منها تم رفعها إلى الأمم المتحدة دعما للتقرير. الحالات تنطوي على استخدام العنف الجسدي والتهديد من ضمن ذلك التهديد ذات الطابع الجنسي من أجل انتزاع الاعترافات من أطفال بعضهم في سن العاشرة. ومن بين محتويات التقرير هي نتائج مراجعة 100 إفادة جمعتها الحركة على مدار العام الماضي والتي نستعرضها في الجدول أدناه:

 

جدول 1 – تعذيب وسوء معاملة – عينة من 100 حالة في عام 2009
سوء المعاملة النسبة المئوية
  تقييد اليدين 97%
  تعصيب العينين 92%
  اعتراف خلال التحقيق 81%
  ضرب أو ركل 69%
  اعتقال بين منتصف الليل والرابعة صباحا 65%
  إساءة لفظية 50%
  تهديدات أو إغراءات 49%
  توقيع اعترافات باللغة العبرية 32%
  الشبح 26%
  حبس انفرادي 14%
  تهديد باعتداء جنسي 12%
  اعتداء جنسي 4%

كل عام يتعرض حوالي 700 طفل فلسطيني للاعتقال والتحقيق معهم ومن ثم محاكمتهم ضمن نظام المحاكم العسكرية الإسرائيلية، والعديد من هؤلاء الأطفال يتعرضون لسوء المعاملة وأحيانا للتعذيب في بعض الحالات. لهذا الحركة توصي بضرورة عدم محاكمة أي طفل في المحاكم العسكرية التي تفتقر إلى معايير المحاكمة العادلة وكذلك معايير قضاء الأحداث. وفي ضوء الأنباء المتواترة عن سوء المعاملة والتعذيب، على السلطات الإسرائيلية القيام بما يلي كحد أدنى لضمان الحماية:

  1. .ضمان عدم التحقيق مع أي طفل في حال غياب محام من اختياره وأفراد الأسرة

  2. .ضمان تسجيل جميع جولات التحقيق مع الأطفال بالفيديو

  3. .ضمان رفض المحاكم العسكرية لجميع الأدلة التي يشتبه الحصول عليها من خلال سوء المعاملة أو تعذيب

  4. .ضمان إجراء تحقيق شامل وحيادي في جميع المزاعم ذات المصداقية بشأن حصول سوء المعاملة والتعذيب وتقديم من تثبت مسؤوليته عن هذه الاعتداءات إلى العدالة

  5. .الكف عن احتجاز الأطفال الفلسطينيين داخل إسرائيل في انتهاك للمادة 76 من اتفاقية جنيف الرابعة