الحركة العالمية تنهي جولة مناصرة في هولندا وبلجيكا بمشاركة طفلين محررين


بتاريخ 3 كانون أول/ديسمبر 2012 | مصنفة:

 أنهت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال جولة مناصرة في كل من هولندا وبلجيكا، شارك فيها طفلان فلسطينيان محرران (16 عاماً)، تحدّثا عن تجربتهما خلال عملية الاعتقال والتحقيق في السجون الإسرائيلية، إضافة إلى مدير برنامج المساءلة والدعم القانوني عايد أبو قطيش.

وفي هذا السياق قدّم الطفلان المشاركان في هولندا عدة محاضرات لطلبة عدد من المدارس حول تجربة اعتقالهما، تحدّثا فيها عن عملية الاعتقال والأساليب التي تستخدمها قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناءها، إضافة إلى ما يواجهه الأطفال الفلسطينيون أثناء التحقيق معهم وإجراءات المحاكمة وفترة مكوثهما في المعتقل. وقد لاحظ المشاركون في الجولة مدى التجاوب والاهتمام الذي حظيت به تجربة الطفلين من قبل طلبة المدارس المستمعين.

كما شارك الوفد في ورشة عمل حول الأطفال الفلسطينيين المعتقلين نظمتها المؤسسات الهولندية طليق وإنسان والإغاثة المغربية، حضرها 120 شخصاً من الحقوقيين والمهتمين بالقضية الفلسطينية بشكل عام وقضايا الأطفال الفلسطينيين بشكل خاص. إضافة إلى تنظيمهم لاجتماع مع أعضاء من البرلمان الهولندي للحديث عن وضع الأطفال الفلسطينيين المعتقلين لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وفي بلجيكا، شارك الوفد في ورشة عمل أخرى حول الأطفال المعتقلين نظمتها مجموعة التضامن الفلسطينية حضرها 130 مشاركاً، إضافة إلى عقد اجتماع مع برلمانيين بلجيك ومع البرلمان الأوروبي.