أكثر من 6 آلاف طفل فلسطيني أحيوا يومهم بعشرات الفعاليات


بتاريخ 14 نيسان/أبريل 2016 | مصنفة:

رام الله 14 نيسان 2016 – شارك أكثر من ستة آلاف طفل في فعاليات يوم الطفل الفلسطيني، التي نظمتها الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، بالشراكة مع الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل، وشبكة حماية الطفولة، على مدار أسبوع كامل في محافظات الضفة الغربية، وقطاع غزة.

ففي محافظة الخليل، شملت الفعاليات كلا من البلدة القديمة، وقرية كرزة، ومنطقة "حتى" في بلدة نوبا، و"الدير" في بلدة صوريف، ومنطقة "الجلاجل" المحاذية للتجمعات الاستيطانية حول مدينة الخليل، وكذلك في سوسيا جنوب يطا.

كذلك توجه متطوعون من المؤسسات العاملة مع الأطفال إلى البلدة القديمة من مدينة الخليل، ونفذوا هناك حملة تطوعية لتنظيف الشوارع المحيطة بمدرسة طارق بن زياد، ومركز طارق المجتمعي، كما تم تنفيذ نشاط ترفيهي في الدير- صوريف، بحضور مهرجين، في حين أقام مركز "شارك" نشاطا ترفيهيا للأطفال في مدرسة جمعية الشبان المسلمين.

كما تم تنفيذ ورش عمل حول الحماية من الاعتقال في الجمعية الخيرية ببلدة بيت أمر، ونشاط آخر في العروب، كذلك تم عرض أفلام وإقامة ورشتي عمل حول تجربة اعتقال الأطفال في الفوار.

كما تم زيارة تل ارميدة والجمعية الإبراهيمية، حيث قام أطفال فرق الحماية بتوزيع "بوستر" يوم الطفل وإلصاقه على جدران المنازل والمناطق المحاذية لنقطة التفتيش الاحتلالية في المنطقة، ورفعوا الشعارات التي تنادي بحق الأطفال في الاحترام، والتعليم وحرية الحركة، والأمان، وأخرى تندد بالمستوطنين والمستوطنات، كما تم زيارة جمعية الكفيف الخيرية وقدموا ألعابا تعليمية للأطفال، كما عادوا قسم الأطفال في مستشفى الأميرة عالية وقدموا هدايا للأطفال المرضى، إضافة لتنفيذ نشاط تضامني في دورا مع الأطفال ذوي الإعاقة.

وقام المنشطون المجتمعيون بعمل تمارين وأنشطة "سيكودراما"، و"دراما" مع الإطفال، إضافة إلى بعض الألعاب الاجتماعية.

كذلك، زار الأطفال ومتطوعون من المؤسسات العاملة معهم أسرة الشهيدين الشقيقين الطفلين محمود وخليل شلالدة ببلدة سعير، وأسرة الطفلة المعتقلة ديما الواوي (12 عاما)، وأعربوا عن تضامنهم مع الأسرتين.

وفي القدس، أقيمت فعاليات للأطفال في برج اللقلق بالبلدة القديمة، كما تم إقامة نشاط ترفيهي للأطفال في بلدة العيزرية تحت شعار "يوم الطفل يوم الصحة النفسية والرفاه"، إضافة إلى توزيع الهدايا على أطفال مرضى في مستشفى المقاصد تحت شعار "يوم الطفل والتضامن"، بحضور شخصيات رسمية من محافظة القدس، إضافة لنشاط يوم الطفل والإعلام في جامعة القدس في أبو ديس.

كما التقى وفد من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، في مدينة القدس.

وثمن المطران حنا جهود الحركة العالمية في الدفاع عن أطفال فلسطين الذين يستهدفون كما يستهدف كافة أبناء شعبنا.

وقال إن من حق أطفال فلسطين أن يعيشوا مثل بقية أطفال العالم وأن تقدم لهم كل مقومات الرفاهية والسعادة، مضيفا أن أطفالنا محرومون من أبسط مقومات الطفلولة وهذه وصمة عار في جبين الإنسانية.
من جانبه، أشاد وفد الحركة العالمية بدور المطران حنا في مدينة القدس، مثمنا مواقفه الوطنية والإنسانية.

وفي أريحا، جرت فعاليات للأطفال في الحديقة الإسبانية، كما توجه الأطفال إلى مقر الصليب الأحمر الدولي في المحافظة، وطالبوا بالعمل على الإفراج عن الأطفال الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضافة لفعالية لدمج الأطفال ذوي الإعاقة.

وفي سلفيت، زار الأطفال بيت المسنين ووزعوا الهدايا على 80 مسنا ومسنة، كما زاروا 30 طفلا في مدرسة الأمل لذوي الإعاقة، وعادوا الأطفال المرضى في مستشفى الشهيد ياسر عرفات وقدموا الهدايا لهم.

وفي جنين، تم تنفيذ نشاط تحت شعار "يوم الطفل يوم البيئة والعمل التطوعي" حيث تم تنظيف ساحة مدرسة ذكور مخيم جنين، كما تم رسم جدارايات حول مفهوم العمل التطوعي، وزار الأطفال المشاركون، كذلك، مؤسسة أطفال التوحد وقدموا الهدايا لـ15 طفلا فيها.

كما انطلقت مسيرة باتجاه مقر الصليب الأحمر الدولي، تقدمتها فرقة كشافة، رفع الأطفال وطلبة المدارس، خلالها، اللافتات والشعارات المطالبة بأن ينعموا بأمن وسلام كبقية أطفال العالم، مطالبين بالعمل على إطلاق سراح الأسرى الأطفال ووقف ملاحقتهم من قبل سلطات الاحتلال، كذلك رفعوا شعارات نادت بضرورة نبذ العنف ومنع استغلال الأطفال والحد من ظاهرة عمالة الأحداث وتوفير كافة احتياجاتهم وحقهم في التعليم والعيش بكرامة، ومن ثم سلموا مديرة الصليب الأحمر فرع جنين رسالة بمطالبهم.

وفي قلقيلية، تم تنفيذ فعالية للأطفال في بلدة عزون الشامية، كما تم زراعة أشتال في مدرسة ذكور كفر قدوم الأساسية، إضافة ليوم ترفيهي للأطفال في حديقة الحيوانات بمدينة قلقيلية.

وفي رام الله، التقى مجلس الأطفال مع وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، بحضور مدير عام الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين خالد قزمار.

وأكد صيدم، خلال اللقاء، أهمية توفير كافة الفرص لتعزيز إشراك الأطفال في خدمة المسيرة التربوية، مشددا على ضرورة إيصال صوت الأطفال إلى العالم، وتكريس الجهود لانتزاع حقوقهم وعلى رأسها حقهم في التعليم الآمن.

وقال: "هذا يوم تاريخي في عمر وزارة التربية والتعليم حيث نلتقي بأول مجلس استشاري من أطفالنا الأمر الذي يبرهن على أن التعليم عملية تشاركية"، معربا عن سعادته لاختيار أعضاء هذا المجلس بانتخابات ديمقراطية ونزيهة.

وأعرب صيدم عن شكره للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال على دعم فكرة المجلس والمساهمة في صقل شخصيات الأطفال عبر نشاطات نوعية هادفة.

بدوره، قال قزمار إن اللقاء مع الوزير صيدم يعد أول نشاط لأعضاء المجلس الذين يمثلون 11 محافظة من الضفة الغربية.

وأوضح قزمار أن المجلس يعد بمثابة العصب للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، معربا عن اعتزاز الحركة بهذه التجربة التي ستشكل ركيزة لخدمة الأطفال من كلا الجنسين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأثار الأطفال، خلال اللقاء، العديد ومن الاستفسارات والتساؤلات حول القضايا والتحديات التي تواجههم في حياتهم التعليمية، وغيرها من الأفكار التي عبروا من خلالها عن طوحاتهم وأحلامهم بمستقبل أفضل وحياة كريمة، كما التقى الأطفال مع المفوض السامي لحقوق الإنسان، ومؤسسة إنقاذ الطفل.

وفي بيت لحم، وزع الأطفال ملصقات عليها شعارات حول حقوق الطفل، كما شاركوا في لقاءات إعلامية مع عدد من المحطات المحلية، تحدثوا فيها عن حقوقهم وأهم احتياجاتهم، إضافة إلى عرض مسرحي قدمه أطفال من مركز رواد في مخيم عايدة، كما تم تنفيذ فعالية تضامنية مع الأطفال ذوي الإعاقة.

أما في نابلس، فقد شارك الأطفال في فعالية تحت شعار "يوم الطفل يوم الحماية من العنف"، إضافة إلى نشاط على دوار المدينة تحت شعار "يوم الطفل يوم الإعلان والمناصرة"، وفعاليات دبكة شعبية، وزارعة أشجار في مدرسة بنات رفيديا.

وفي طولكرم، شارك الأطفال في لقاء بعنوان 'المساءلة المجتمعية'، بمشاركة محافظ طولكرم ومديريات الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية والشرطة والتربية والتعليم، والبلدية، كما تم تنفيذ أنشطة تحت عنوان "يوم التضامن" في مدرسة طولكرم، إضافة لنشاط آخر في "عنبتا الخيرية"، كما تم تنفيذ نشاط في مدرسة الوكالة للإناث، والمشاركة في اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في المحافظة.

وفي طوباس، تم تنفيذ أنشطة تحت عنوان "يوم الصحة النفسية والرفاه" في مدرسة أبو خيزران، كذلك تم تنفيذ نشاط تضامني في خربة الفارسية (الأغوار) وهي منطقة مهددة بالهدم من قبل قوات الاحتلال، وزيارة أهالي خمسة أطفال معتقلين في المحافظة موزعين على قرى وبلدات: دير الغصون، وعتيل، وارتاح، إضافة إلى مخيم نور شمس.

وفي قطاع غزة، شارك أكثر من 200 طفل في حفل إحياء يوم الطفل الفلسطيني الذي نظمته وزارة الشؤون الاجتماعية بالشراكة مع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، وجمعية فلسطين المستقبل، وجمعية الحق في الحياة، والجمعية الفلسطينية لتأهيل المعاقين، حيث تخلل الحفل فقرات فنية، وعروض ترفيهية للأطفال.

Palestinian Children's Day Photo 1

Palestinian Children's Day Photo 2

Palestinian Children's Day Photo 3

Palestinian Children's Day Photo 4